Arabic Music Days

A Weekend of Arabic Music, Poetry, Films at the Pierre Boulez Saal in Berlin

© Nasser Hussein

أيام الموسيقى العربية 

 

تسعى "أيام الموسيقى العربية"، في سنتها الثانية، إلى تقديم صورة بانورامية عن الثقافة العربية المعاصرة، من خلال حوار بين مختلف الفنون تلعب فيه الموسيقى دور الحادي الذي يقود القافلة.


في عام 2017، انطلقت التجربة بتعاون بين مسرح "بيير بولتز سال" والفنان العراقيّ نصير شمّه، من خلال حفلات موسيقية وقراءات شعرية وعرض سينمائي. ونظرًا للتفاعل الكبير في السنة الأولى تمضي النسخة الجديدة من الأيام إلى توسيع دائرتها بإضافة الفن التشكيلي. يقول الفنان شمّه: "نسعى الآن إلى تقديم برنامج شامل، غير أن الشمولية لا تعني أن نقوم بتمثيل الدول العربية كلها، بل عبر عينة مختارة بعناية تمثّل تجارب مميزة تستحق أن نسلّط الضوء عليها".


شمّه الذي سُمّي مؤخرًا سفيرًا للصليب الأحمر الدولي، بعد أن سمّي سفيرًا لليونيسكو ومنظمة اللاعنف الدولية والهلال الأحمر العراقي، يصرّ على تنظيم هذه الفعالية كونها تقع في صلب نشاطه الثقافي والإنساني. يقول: "في مثل هذه الفترة الحرجة، أشعر أن مسؤوليتنا كمثقفين تصبح أكبر في أن نقدم صورة تعبّر عن روح الثقافة العربية، لا سيما أنه يجري تشويهها من قبل جماعات متطرفة لا تؤمن بالحياة".

شمّه الذي سُمّي مؤخرًا سفيرًا للصليب الأحمر الدولي، بعد أن سمّي سفيرًا لليونيسكو ومنظمة اللاعنف الدولية والهلال الأحمر العراقي، يصرّ على تنظيم هذه الفعالية كونها تقع في صلب نشاطه الثقافي والإنساني. يقول: "في مثل هذه الفترة الحرجة، أشعر أن مسؤوليتنا كمثقفين تصبح أكبر في أن نقدم صورة تعبّر عن روح الثقافة العربية، لا سيما أنه يجري تشويهها من قبل جماعات متطرفة لا تؤمن بالحياة".

 

"أيام الموسيقى العربية" منصة لحوار ثقافي مع الموسيقى العربية، التي تحمل بداخلها حوارات مع ثقافات العالم، ومحاولة في تشكيل صورة مقربة عن أبرز تجاربها.

 

البرنامج